Call Us at: +201123664769

الطراز القوطي في التصميم الداخلي

الطراز القوطي في التصميم الداخلي

الطراز القوطي في التصميم الداخلي يتميز بالكثير من الالوان المتعددة والنوافذ الضخمة، يتميز أيضا الطراز القوطي باستخدام المساحة والاقواس الصغيرة في جميع انحاء المكان، لذلك سوف نتحدث عن الطراز القوطي في التصميم المعماري في مقال اليوم بالتفصيل.

لكن بالبداية تعرف علي اجابة سؤال لماذا اتعامل مع المصمم الداخلي محمد مومية دون غيره؟؟

<<<<<الاجابة بهذا الفيديو

مميزات الاستعانة بمصمم الداخلي محمد مومية:

  1. تقديم الاقتراحات: يعمل محمد مومية كمصمم داخلي محترف على تقديم مقترحاته المبتكرة والإبداعية لاستغلال الفراغات الداخلية بشكل مثالي. يمتلك خبرة وفن في تحويل المساحات العادية إلى أماكن مميزة وجذابة.
  2. المتابعة والعمل: بمجرد اختيار أفضل اقتراح وموافقة المالك عليه، يقوم محمد مومية بالعمل على المشروع بشكل مستمر. يتابع المشروع بعناية ويضمن تنفيذ التصميم بطريقة دقيقة وفقًا لرؤية المالك.
  3. تقديم التعديلات المقترحة: يعلم محمد مومية أن مشاريع التصميم الداخلي عادة تحتاج إلى التعديلات لتحقيق النتيجة المرغوبة. لذا، يتعاون مع المالك لتحديد عدد التعديلات المقبولة بعد الانتهاء من المشروع، ويعمل على تنفيذ التعديلات في الوقت المناسب.
  4. التسليم: عند انتهاء العمل، يقدم محمد مومية المشروع على شكل ملف تصميم مرئي، مثل ملف PDF يحتوي على صور مجمعة توضح التصميم النهائي. كما يمكن أيضًا تقديم مقطع فيديو قصير يوضح التصميم بشكل ثلاثي الأبعاد، ويعطي فكرة واضحة عن المشروع النهائي.
  5. الالتزام بالأسلوب والسلامة: يضمن محمد مومية الحفاظ على الطراز المعماري العام للمنطقة أو الفضاء الذي يتم تصميمه. كما يولي اهتمامًا كبيرًا لعوامل السلامة والأمان، مما يضمن توفير بيئة داخلية آمنة ومريحة.
  6. خبرة وتميز: يتمتع محمد مومية بخبرة تزيد عن 18 عامًا في مجال التصميم الداخلي. يعتبر مصممًا معتمدًا لدى التلفزيون المصري، ويتمتع بسمعة ممتازة وخبرة مثبتة في مجاله.

باختصار، يمثل محمد مومية مصمم داخلي مميزًا ومحترفًا يتمتع بالإبداع والخبرة في تحويل الفراغات الداخلية إلى أماكن جميلة ووظيفية. يسعى لتحقيق رؤية المالك وتقديم مشروعات تلبي احتياجاته وتفوق توقعاته.

كلمنا الان

نصائح تصميم غرفة المعيشة

تاريخ الطراز القوطي

في القرن الثالث عشر، أولاً في الهندسة المعمارية، ثم في الداخل ، ظهر نمط يسمى القوطية، ولأول مرة، دعا إليه رافائيل العظيم، وبأسلوب مهين.

حيث قارن أسلوب القديس بطرس مع النماذج الجمالية الرومانية، وفي تقرير للبابا حول كيفية سير البناء، يحمل الاسم قوطيًا، أي خالي من الجمال الحقيقي، البربري.

ما هو النمط القوطي؟

  • في كل عصر، يظهر نمط محدد من التصميم يستدل من مدى تطور ونهضة التحضر البشري في تلك الحقبة.
  • العمارة القوطية هي مرحلة من مراحل العمارة الأوروبية التي تميزت بأشكال إنشائية مميزة في أواخر العصور الوسطى، خاصة من منتصف القرن الثاني عشر الميلادي، ونشأ اسم “القوطي” مع مفكري عصر النهضة الإيطاليين المعروفين بالإنسانيين.
  • الفترة القوطية هي فترة ما بعد القرون الوسطى (عصر القهر)، والتي تم العثور على تصميماتها الأولية عام 5511 م وامتدت حتى عام 5111 م.
  • تأثر تصميم الفترة القوطية بالعمارة الرومانية والعصور الوسطى، لكنها شهدت نهضة في القرن التاسع والخمسين قبل ظهور أسلوب التصميم الفيكتوري.
الطراز القوطي في التصميم الداخلي
الطراز القوطي في التصميم الداخلي

التصميم القوطي

  • تتعدد الآراء حول الأصول التاريخية ومصادر الحضارة القوطية، إلى عدد من المصادر أبرزها: ثقافة وفنون القبائل النازحة من الشمال والمتعلقة بمعتقدات تقوم على السحر والشعوذة والأساطير والخرافات.
  • ظهر هذا من خلال فنون وإنتاج الحضارة القوطية ذات الطابع الزخرفي والعناصر الأسطورية لأشكال الكائنات الحية.
  • وكذلك العناصر الطبيعية للنباتات، وتشكيل الخطوط الحلزونية والدوائر.
  • كان الدور الأكبر لهذه الحضارة وتطورها هو تأثير الناس في تلك المنطقة على البيئة الأوروبية بشكل عام.
  • والتي كانت تمارس حياتها وفنونها بعد اعتناقها للمسيحية، وفق ما يعرف بأسلوب الرومانسيك، الذي اشتقت عناصره من الطراز الروماني والبيزنطي منذ نهاية القرن الثامن الميلادي وبداية القرن التاسع.
  • كما ننسى أن نذكر دور اتصال أوروبا بالشعوب الاسمية، والذي كان له أثر فاعل في اختراق أفكار وحضارة العرب المسلمين، بفتح الأندلس – التي كانت المدخل الجنوبي للقارة الأوروبية – والتي انتقلت إليها العديد من الطرز المعمارية والعناصر من العرب إلى الأوروبيين في ذلك الوقت كطرق للزخرفة الزجاج المعشق في الفتحات والنوافذ الكبيرة عبارة عن أقواس ذات عقدة ومدببة.
  • ونجد معماريين قوطيين انتقلوا من المرحلة السابقة إلى هذه الحقبة بتصميمات مختلفة.
  • ليرفعوا مبانيهم بأقواس مدببة في المجد مما أتاح لهم الحصول على الإنارة اللازمة.
  • تم تكرار هذه العقود على جميع الواجهات في الطراز القوطي.
  • تعتبر الواجهات المعمارية من أهم معالم العمارة القوطية، حيث تزين الأبراج والشرفات والأعمدة والأعمدة بالتماثيل البشرية وتجميلها بأوراق الشجر والفروع والزخارف الزهرية.

المواد المستخدمة في الطراز القوطي

  • من بين المواد المستخدمة في العمارة القوطية، تم تطوير الحجر، والخشب، وأحيانًا الطوب والحديد المحروق، وعناصر متقدمة فيما بعد.
  • ارتبط أسلوب البناء بالديانة، حيث كانت الأبنية مستطيلة ورأسية، وهذا ما نلاحظه في الكنائس في أوروبا التي بنيت في تلك الفترة.

العمارة القوطية

تم تقسيم العمارة القوطية إلى قسمين:

  • العمارة القوطية المبكرة: امتدت من الفترة (5511-5011 م) وكان التركيز على النظام الهيكلي وتطوره في تلك الفترة.
  • العمارة القوطية المتأخرة (العالمية): خلال الفترة (5011-5111 م) وظهرت مع ظهور الثقافة العالمية الجديدة وتقاطع مع ظهور فن العمارة في عصر النهضة في إيطاليا.
  • ازدهرت في أوروبا الغربية بين منتصف القرن الثاني عشر والقرن الخامس عشر.
الطراز القوطي في التصميم الداخلي
الطراز القوطي في التصميم الداخلي

مميزات التصميم القوطي

  • مكّن نظام البناء الجديد المهندسين المعماريين القوطيين من تصميم الكنائس بجدران أرق ودعامات أخف من الكنائس الرومانية.
  • تتكون العديد من الطراز القوطي من مجموعات من الأعمدة يبلغ ارتفاعها عدة طوابق.
  • قام المهندسون المعماريون القوطيون بتمديد الدعامات إلى السقف، ثم قاموا بقوس كل عمود في نقش بارز مثل المظلة المفتوحة، وختموا الفراغات بين الحجر.
  • كانت هذه الأقبية متعددة الأضلاع من بين أهم خصائص العمارة القوطية.
  • جانب آخر من الطراز القوطي هو الأقواس المدببة واستبدال أجزاء كبيرة من الجدران بنوافذ من الزجاج الملون.
  • كان لمعظم الكنائس دعامات طائرة وأقواس متعامدة من الطوب أو الحجر تم بناؤها على الجدران الخارجية.

الأثاث على الطراز القوطي

  • كما تم تصميم أثاث الحضارة القوطية وفقًا للتصاميم المعمارية للمباني، حيث يعكس الأفكار الجديدة ويدعم نشر الوعي والدين.
  • ما يميز العصر القوطي هو الانتشار الواسع لخشب البلوط، لذلك كانت قطع الأثاث ذات الزخارف النباتية المعروفة في العصر القوطي.
  • تم تصميم وتصنيع الكراسي وإطارات الأسرة وخزائن الملابس والمفروشات الأخرى
  • تحتوي على أقواس وقواعد وأرجل مقوسة ومزينة بألوان داكنة.
  • بالطبع، ننسى أن نذكر أنه خلال هذه الفترة كان التركيز العام على أثاث الكنيسة، مثل المقاعد والطاولات، التي اتبعت نفس مبادئ التصميم.

الالوان في الطراز القوطي

  • ألوان هذه الحقبة هي الألوان الغنية والداكنة والأرجوانية والأحمر الداكن والأسود والبني ممثلة بألوان الخشب (البلوط) المستخدم في ذلك.
  • بعض القطع مزينة بلمسات ذهبية على قطع الأثاث بتصاميمها الغنية.
  • وكان للطبيعة دور أكبر، لذلك ظهر استخدام ورق الحائط المزخرف والمزخرف بشدة مع أنماط نباتية من الطبيعة، مثل الزهور والأوراق.
  • كما كان من الشائع استخدام الزخارف والرسومات على أحجار جدران l’oeil المستوحاة من الناس والطبيعة، وكلمة l’oeil تعني العين بالفرنسية.
  • تميزت هذه الفترة باستخدام الزجاج الملون والحديد المطاوع.
  • يتميز التصميم الداخلي القوطي بألوان الجدران والأسقف والأرضيات الداكنة.

كلمنا الان

المقالات الأكثر قراءة

كيفية اختيار الستائر المناسبة في التصميم الداخلي؟

مكونات التصميم الداخلي للمنزل

ألوان غرف معيشة في التصميم الداخلي

مكونات التصميم الداخلي للمنزل

ألوان غرف أطفال في التصميم الداخلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top